أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن قائمتها الأولى للدورة الحادية عشر، في فرع "الفنون والدراسات النقدية".

واشتملت القائمة على 7 أعمال من أصل 120 عملاً، ينتمي مؤلفوها إلى خمس دول هي : المغرب وتونس والسعودية والعراق ولبنان.

والأعمال هي :

"المحبة عند الصوفية، بين تحفظ العذريين ورعونة الفتيان" للكاتبة التونسية أسماء خوالدية ومن منشورات ضفاف (2016)،

و"فن السيرة في التراث العربي" للأكاديمي التونسي أ.د نور الدين أحمد بنخود ومن منشورات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية (2016)،

و"فاعلية الخيال الأدبي، محاولة في بلاغية المعرفة من الأسطورة حتى العلم الوصفي" للكاتب سعيد الغانمي من العراق/ أستراليا ومن منشورات الجمل (2015)،

و"الشعر العربي الحديث: القصيدة المنثورة" للباحث اللبناني أ. د. شربل داغر ومن منشورات منتدى المعارف (2015)،

و"آفاق النظرية الأدبية، من المحاكاة إلى التفكيكية" للباحث السعودي صالح زياد ومن منشورات دار التنوير (2016)،

و"طيف سليمان، الموروث السردي العربي في ضوء مقاربات المتخيل" للأكاديمي المغربي مصطفى النحال ومن منشورات دار أبي رقراق (2016)،

و"خطاب الأخلاق والهوية في رسائل الجاحظ، مقاربة بلاغية حجاجية" للباحث الأكاديمي المغربي محمد مشبال ومن منشورات دار كنوز المعرفة (2015).

(موقع الجائزة).