صدر للدكتور شربل داغر من لبنان كتاب جديد قام فيه بتحقيق رواية مجهولة لفرنسيس مراش (1836-1874) تعود إلى  العام 1872، "دُرُّ الصَّدَف في دُرِّ  الصُّدَف"، عن دار الفارابي في بيروت، في 344 صفحة من القطع المتوسط. واشتمل الكتاب على الرواية، بعد أن عاد داغر، في تحقيقها النقدي، إلى طبعتين مختلفتين : في طبعتها الأولى، في مطبعة المعارف في بيروت، في العام 1872، ثم في طبعة ثانية في مجلة "اللطائف" القاهرية، في العام 1886. كما اشتمل الكتاب على دراسة ضافية تضع الرواية في سياق بدايات السرد العربي الحديث. 

يضيف إصدار الرواية المحققة أكثر من أمر جديد لمراش نفسه، كما لبواكير الرواية العربية. فقد عُرفت لمراش، حتى تاريخ صدور الرواية المطبوعة من جديد، رواية وحيدة : "غابة الحق"، التي جرى طبعها أكثر من ثماني مرات مختلفة، ونعمت بدرس مديد في المؤلفات العربية المتأخرة، من دون أن ينتبه الدرس إلى هذه الرواية، "المجهولة"، حسب تعبير داغر فوق غلاف الكتاب. ويزيد من غرابة الوضع أن "غابة الحق" تتمتع ببناء حكائي "خفيف"، حسب داغر، منصرفة إلى شواغل فكرية بينة، فيما يتكفل بالرواية الثانية بناء سردي صريح، يقوم على تعالق حكايتي حب، تعارضان الزواج التقليدي. وتجمع الرواية، في بنائها الفني، بين أسلوبين سرديين : الحكي المتوارث والرواية الأوروبية.