شربل داغر داغر، من مواليد وطى حوب (لبنان)، 5 آذار 1950

إجازة في اللغة العربية وآدابها، كلية التربية-الجامعة اللبنانية، 1974

كفاءة في اللغة العربية وآدابها، كلية التربية-الجامعة اللبنانية، 1976

دبلوم الدراسات المعمقة، جامعة السوربون الجديدة، باريس الثالثة، 1977

دكتوراه، جامعة السوربون الجديدة، باريس الثالثة، 1982،

دكتوراه الدولة اللبنانية، 1996.

 

أستاذ في جامعة البلمند منذ العام 1994.

الرتبة: بروفسور، منسق دائرة اللغة العربية وآدابها. أسس دائرتي: "الإعلام وتقنيات الاتصال" و"دائرة العلوم السياسية والإدارية" في جامعة البلمند. ترأس دوائر: دائرة اللغة العربية وآدابها، دائرة الإعلام وتقنيات الاتصال، دائرة العلوم السياسية والإدارية، دائرة اللغات الحية، دائرة الفرنسية، دائرة علم المكتبات، في جامعة البلمند.

عضو الهيئات العلمية في المجلات المحكمة: "حوليات كلية الآداب والعلوم الإنسانية" (جامعة البلمند)، وفي المجلة الفرنسية المحكمة (LiCaRC)، وفي المجلة التونسية المحكمة "الكراسات التونسية" لجامعة 9 أبريل في مدينة تونس، وفي المجلة المحكمة الجزائرية "جماليات" لجامعة عبد الحميد بن باديس في مدينة مستغانم (الجزائر)، كما يُطلب منه التحكيم في قبول بحوث في مجلات محكمة ("الأبحاث" في الجامعة الأميركية في بيروت وغيرها)، كما في تقويم ترقية أساتذة في أكثر من جامعة عربية، في مجالي الآداب والفنون؛ وتعاون بوصفه أستاذاً مع جامعات: تولوز-لو-ميراي وميتز وباريس الخامسة-السوربون الجديدة (فرنسا)، وجامعة مالطة (مالطة)، وجامعة بولونيا (إيطاليا)، والمعهد العالي للفنون الجميلة في عدة مدن تونسية (تونس وصفاقس وقابس) وغيرها.  أشرف على المؤتمرات العلمية التالية: "الشعراء الشباب : الأسئلة والتحديات" (جامعة المعتمد بن عباد، المغرب، 1987)، "الفن والعلامة" (الجامعة الأوروبية-العربية وجامعة مالطة، مالطة، 1987)، "الفن والمدينة" (الجامعة الأوروبية-العربية وجامعة بولونيا، إيطاليا، 1988)، "الشعر العربي: الحداثة الآن" (جامعة المعتمد بن عباد، المغرب، 1990)، "العربية في لبنان" (جامعة البلمند، لبنان، 1997) و"عصر النهضة: مقدمات ليبرالية للحداثة" (الجامعة الأميركية، بيروت، 1998) و"برفقة جرجي زيدان: النهضة في عهدة الحاضر" (جامعة البلمند، 2014)، "و"الحدود بوصفها إشكالية : بين العابر والمقيم والوسيط" (جامعة البلمند، 2017) وغيرها.

 

عملَ في الصحافة، بالعربية والفرنسية، في بيروت وباريس ولندن، كما نشر في دوريات دولية: "بريد الأونيسكو" (باريس) و"فكر وفن" (ميونيخ) وغيرها.

اختير منسقاً عاماً للتكريم الدولي (المغرب) للرئيس الشاعر ليوبولد سيدار سنغور في العام 1990، وشغل منصب الأمين العام للمجلس التنفيذي لـ"المنتدى الثقافي العربي-الإفريقي" (الرباط) بين العام 1986 و1988، والأمين العام لـ"جائزة الشعر الإفريقي" (أصيلة-المغرب)، منذ تأسيسها في العام 1989 حتى العام 1993.

ترأس لجان التحكيم في: "مهرجان الفنون التشكيلية" في البحرين (1997، 2000)، وفي "بينالي الشارقة الدولي السادس" (2003)، وفي "مهرجان عُمان التشكيلي" (2006)، كما ترأس لجان تحكيم في جوائز عربية أخرى وغيرها.

 

جرى تكريمه في أكثر من بلد وجامعة ومنتدى ثقافي :

أقام له "الملتقى الثقافي" (لبنان) ندوة دراسية وتكريمية في قريته، في وطى حوب، في أيلول-سبتمبر من سنة 2000، بمشاركة الدكاترة: جورج طربيه، وجورج دورليان وجميل قاسم.

خصص له "معهد العالم  العربي" في باريس ندوة دراسية وتكريمية شارك فيها: البروفسور الفيلسوف جان-بيار فاي والبروفسور نعوم أبي راشد والشاعرة فينوس خوري-غاتا والكاتب المغربي المعطي قبال، في 23 تشرين الأول من سنة 2000، بالتوازي مع معرض مخصص للعمل الفني، «رشم»، المستوحى من شعره، في "صالة لاتنتوري" (La teinturerie) في الدائرة الرابعة في باريس؛

اختارته "جامعة الدول العربية" مؤلفًا مع ستة مؤلفين عرب لتمثيل الثقافة العربية في كتاب، بالعربية والألمانية، في العام 2004، بعنوان: "منارات الثقافة العربية"، الخاص بمعرض فرنكفورت الدولي للكتاب، في سنة اختيار الثقافة العربية ضيفًا على المعرض الدولي.

كرَّمَه وزير الثقافة التونسي البروفسور عبد الباقي الهرماسي في مدينة الشابة التونسية في العام 2005 لإسهاماته في درس الفنون.

اختارته "جمعية الثقافة والفنون المتوسطية" في تونس "شخصية العام"، وكرست له يومًا دراسيًا في مدينة المنستير، وأعدت، لهذه المناسبة، في ربيع العام 2006، فرقة "المسرح الصغير"، بإدارة الشاعر والمسرحي التونسي سالم اللبان، عملًا مسرحيَّا مستوحى من شعره بعنوان: "عتبات للرحيل... وللوصول أيضًا".

نظم "المعهد العالي للفنون والحِرَف" في صفاقس التونسية، بدعوة من "جمعية جسر الفنون" و"جمعية الدراسات الأدبية" في 23-2-2007، ندوة تكريمية له.

كما جرى تكريمه شاعرًا في عَمان، في 9 كانون الأول 2017، في بيت الثقافة والفنون ومؤسسة عرزال الثقافية.

خصصت له جامعة ستراسبور ندوة دراسية في مناسبة صدور أنطولوجية لشعره بالفرنسية في العام 2009.

اختارت وزارة الثقافة الأردنية كتابه: "مذاهب الحسن: قراءة معجمية-تاريخية للفنون في العربية" من بين أفضل الكتب العربية، فأعادت إصداره في العام 2012، وكرست له احتفالًا خاصًا في عَمان.

كرست له كلية الآداب في جامعة محمد الخامس في الرباط يومًا لدرس مؤلفاته الأدبية، ولا سيما لشعره وسرده، يوم الأربعاء الواقع فيه 16 كانون الأول من سنة 2015، تحت عنوان : "مع شربل داغر: الفضاء والحدود : بين الشعر والسرد"، بدعوة من: مختبر الدراسات المقارنة بشراكة مع ماستر سيمياء الصورة واللفظ وماستر الدراسات الأدبية والمثاقفة، "تنويهًا بكريم فضائله وجميل عطائه، وتقديرًا لجليل جهوده ورائق مساهماته، وتأهيلًا لمكانته العلمية والثقافية المتميزة في ربوع العالم العربي"، وشارك فيها الدكاترة: سعيد بنكراد، وسعيد يقطين، ومحمد الداهي، وإدريس عبيزة، وإدريس الخضراوي، ومحمد الحجري، ومحمود ميري.

خصص له فريق البحث: "ثقافة، تخييل، أدب" في الكلية المتعددة التخصصات، في جامعة القاضي عياض، بمدينة أسفي، في المغرب، في السادس من يونيو-حزيران من سنة 2016، ندوة علمية في موضوع "امتدادات التخييلي والسردي في التجربة الإبداعية للكاتب والشاعر اللبناني شربل داغر"، وشارك فيها الدكاترة : محمد الداهي، وإدريس الخضراوي، وإبراهيم نادن، وزكريا أبو مارية، وحورية الخمليشي.

جرى تكريمه في "الحركة الثقافية" (انطلياس)، ضمن "المهرجان اللبناني للكتاب"، ربيع 2018، وشارك فيه الدكاترة: جورج دورليان، نايلة أبي نادر، سهام حرب، أنطوان أبو زيد وغيرهم.

فاز كتابه: "الشعر العربي الحديث: قصيدة النثر"، بجائزة الشيخ زايد للكتاب-فرع الفنون والدراسات النقدية، 2019.

جرى تكريمه من قبل وزير الثقافة اللبنانية في حزيران-يونيو من سنة 2019.

 

 

 

 

مؤلفات شربل داغر

 

أصدر أكثر من سبعين كتابًا، بالعربية والفرنسية، منها كتب شعرية وروائية، كما ترجم أعمالاً أجنبية من الشعر والرواية إلى العربية. وله كتب بحثية عديدة في درس الشعر العربي، وفي الفنون الإسلامية والفنون العربية الحديثة وغيرها.

 

في الأدبيات :

- "التقاليد الشفوية العربية" (بالفرنسية)، منظمة اليونسكو، باريس، 1985.

- "الشعرية العربية الحديثة: تحليل نصي"، دار توبقال للنشر، الدار البيضاء، 1988، طبعة ثانية، دار أزمنة للنشر، عَمان، 2006، طبعة ثالثة، دار أزمنة للنشر، عَمان، 2018.

- "العربية والتمدن: في اشتباه العلاقات بين النهضة والمثاقفة والحداثة"، دار النهار للنشر، بيروت، مع منشورات جامعة البلمند، لبنان، 2009.

- "الشعر العربي الحديث: القصيدة العصرية"، منتدى المعارف، بيروت، 2012.

- "الشعر العربي الحديث: كيان النص"، منتدى المعارف، بيروت، 2014.

- "الشعر العربي الحديث: القصيدة المنثورة"، منتدى المعارف، بيروت، 2015.

- "الشعر العربي الحديث: قصيدة النثر"، منتدى المعارف، بيروت، 2018.

- "القصيدة والزمن: الخروج من نظام الواحدية التمامية"، دار رؤية للنشر، القاهرة، 2015.

- "محمود درويش يتذكر في أوراقي: أكتب لأنني سأعيش"، مؤسسة سلطان العويس، دبي، 2019.

 

- (إشراف) "سنغور: صاحب النزعة الإنسانية" (بالفرنسية)، دار إيديفرا، باريس، 1991.

- (إشراف) "العربية في لبنان"، منشورات جامعة البلمند، لبنان، 1999.

- (إشراف) "عصر النهضة: مقدمات ليبرالية للحداثة"، المركز الثقافي العربي، بيروت-الدار البيضاء، 2000.

- (إشراف) "برفقة جرجي زيدان: النهضة في عهدة الحاضر"، منشورات جامعة البلمند، 2015.

 

في الجماليات :

- "مذاهب الحُسن: قراءة معجمية-تاريخية للفنون في العربية"، المركز الثقافي العربي، بيروت-الدار البيضاء، بالتعاون مع "الجمعية الملكية للفنون الجميلة" في الأردن، 1998، طبعة ثانية، وزارة الثقافة، عَمان، 2012.

- "الفن الإسلامي في المصادر العربية: صناعة الزينة والجمال"، المركز الثقافي العربي، بيروت-الدار البيضاء، بالتعاون مع "دار الآثار الإسلامية" في الكويت، 1999.

"الفن والشرق: الملكية والمعنى في التداول"، الجزء الأول: "النادر والعريق"، المركز الثقافي العربي، بيروت-الدار البيضاء، 2004.

- "الفن والشرق: الملكية والمعنى في التداول"، الجزء الثاني: "الفن الإسلامي"، المركز الثقافي العربي، بيروت-الدار البيضاء، 2004.

- "الفن الإسلامي بين اللغة والصورة"، دائرة الثقافة، حكومة الشارقة، 2019.

مؤلف (مع أربعة مؤلفين أجانب) للفيلم الإلكتروني (Art in the Islamic world)، "فن العالم الإسلامي"، شركة "أوريكس للإنتاج" (فرنسا)، عن أجمل مجموعة منتخبة من الفن الإسلامي، 2001.

 

- "الحروفية العربية: فن وهوية"، شركة المطبوعات الشرقية، بيروت، 1991.

صدرت في العام 2016 ترجمة إنكليزية لهذا الكتاب، عن دار سكيرا (SKIRA)، ميلانو (إيطاليا).

- "اللوحة العربية بين سياق وأفق"، المركز العربي للفنون، الشارقة، 2003.

- "العين واللوحة: المحترفات العربية"، المركز الثقافي العربي، الدار البيضاء-بيروت، 2006.

- "الفن العربي الحديث: ظهور اللوحة"، المركز الثقافي العربي، بيروت-الدار البيضاء، 2018.

- (ترجمة) "ما الجمالية؟" لمارك جيمينيز، المنظمة العربية للترجمة، بيروت، 2009.

 

في الشعر :

- "فتات البياض"، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1981.

- "رشم"، دار الورد للنشر، بيروت، 2000.

- "تخت شرقي"، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت-عَمان، 2000.

- "حاطب ليل"، دار النهار للنشر، بيروت، 2001.

- "إعراباً لشكل"، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت-عَمان، 2004.

- "لا تبحث عن معنى لعله يلقاك"، دار شرقيات للنشر والتوزيع، القاهرة، 2006.

- "ترانزيت"، دار النهضة العربية، بيروت، 2009.

- "القصيدة لمن يشتهيها"، دار النهضة العربية، بيروت، 2010.

- "على طرف لساني"، دار العين للنشر، القاهرة، 2014.

- "دمى فاجرة"، دار العين للنشر، القاهرة، 2016.

- "يا حياة، أتوق إليك، فتجيبني: أتوق إليك"، منشورات المتوسط، ميلانو (إيطاليا)، 2019.

- "أنا هو آخر، بصحبة ويتمان، بودلير، رامبو ونيتشه"، مومنت للكتب والنشر، لندن، 2019.

- "أثناء القصيدة"، مومنت للكتب والنشر، لندن، 2019.

- "عِشْها مثل أبدٍ لا ينقضي"، منشورات المتوسط، ميلانو (إيطاليا)، 2020.

 

- "غيري بصفة كوني" (مختارات)، دار شرقيات للنشر والتوزيع، القاهرة، 2003.

- "عتمات متربصة"، مختارات مترجمة إلى الفرنسية، أعدها وترجمها : د. نعوم أبي راشد، دار لارماتان، باريس، 2006.

- "تلدني كلماتي" (مختارات)، دار محمد علي الحامي، صفاقس (تونس)، 2007.

- "وليمة قمر" (مختارات)، الهيئة العامة لقصور الثقافة، القاهرة، 2009.

- "لا يصل الكلام، بل يسير" (مختارات)، دار ميم للنشر، الجزائر، 2013.

- "جسدي الآخر"، أنطولوجية مترجمة إلى الألمانية، أعدها وترجمها الدكتوران : سرجون كرم وسيبستيان هاينه، "دار شاكير ميديا"، آخن (إلمانيا)، 2016.

- "المجموعات الشعرية: 1981-2016" (مجلدان)، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 2019.

 

كتب ومعارض وعروض ابتداء من شعره:

- جمال عبد الرحيم: "رشم" (كتاب فني-شعري من 12 محفورة، بالعربية والفرنسية والإنكليزية)، البحرين، 2000.

- محمد فتحي أبو النجا: "شغف" (كتاب فني-شعري مصنوع باليد، بمواد مختلفة)، الإسكندرية، 2001.

- وجدان (الأردن)، وإيتيل عدنان وغادة جمال (لبنان)، وجمال عبد الرحيم (البحرين)، وهناء مال الله (العراق)، ومحمد أبو النجا (مصر)، وفيصل السمرة (السعودية): "تواشجات"، المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة، عَمان، 2003.

- سالم اللبنان: "عتبات للرحيل... وللوصول أيضًا" (سينوغرافية شعرية)، المنستير (تونس)، 2006.

- "أحمد جاريد: "ما يجمعني بنجمي البعيد" (كتاب من المحفورات الفنية، بالعربية والفرنسية)، الدار البيضاء، 2007.

- محمد العامري: "الغبطة بالكلام، والمتعة في التصوير" (34 عملًا بين لوحة ومحفورة)، عَمان، 2010.

- وليد القيسي: "نميمة إلكترونية" (أعمال خرفية وورقية)، عَمان-بيروت، 2020.

 

 

في ترجمة الشعر والشعراء:

- "العابر الهائل بنعال من ريح" (ترجمة رسائل رامبو إلى العربية)، المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر، بيروت، 1985، طبعة ثانية، 2005، دار المعارف للطباعة والنشر، سوسة (تونس)، 2014، طبعة ثالثة، دار أزمنة للنشر والتوزيع، عَمان.

- "دم أسود" (مختارات شعرية إفريقية)، دار المحيط، أصيلة (المغرب)، 1989.

- "أنطولوجيا الشعر الزنجي-الإفريقي"، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت-عَمان، 1998.

- "الوصية" لريلكه، منشورات الجمل، كولونيا (ألمانيا)، 2001.

- "شملُ تشابهٍ ضائع" (مختارات من شعر أندريه شديد)، سلسلة "إبداعات عالمية"، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، الكويت، 2001.

- "ليوبولد سيدار سنغور: طام-طام زنجي"، سلسلة "إبداعات عالمية"، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، الكويت، 2002.

 

في الرواية :

- "وصية هابيل"، شركة رياض نجيب الريس للنشر، بيروت، 2008.

- "بدل عن ضائع"، دار الساقي، بيروت، 2014.

- "شهوة الترجمان"، المركز الثقافي العربي، بيروت-الدار البيضاء، 2015.

- "ابنة بونابرت المصرية"، المركز الثقافي العربي، بيروت-الدار البيضاء، 2016.

- "في الهواء الطلق: سيرة مختلسة"، دار أزمنة مع منشورات مجاز، عَمان، 2016.

 

- (تحقيق وتقديم) "وَيْ. إذن لستُ بإفرنجي: الرواية العربية الأولى الرائدة" (1859)، لخليل الخوري، دار الفارابي، بيروت، 2009.

- (تحقيق وتقديم) "دُرُّ الصَّدَف في دُرِّ الصُّدَف" لفرنسيس مراش (1872)، دار الفارابي، بيروت، 2017.

- (ترجمة) "الرجال الذين يحادثونني" لآناندي ديفي، سلسلة "إبداعات عالمية"، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، الكوبت، 2012.

- (ترجمة) "غطاء دروبادي" لآناندي ديفي، سلسلة "إبداعات عالمية"، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، الكوبت، 2018.

 

في التاريخ المحلي :

- "تنورين في الحقبة العثمانية: حجر، بشر، عامر وداتر"، دار الفرات للنشر والتوزيع، بيروت، 2006.

- "بين السلطان والمقاطعجيين والعوام: الحراك والافق"، دار سائر المشرق، بيروت، 2013.

- "شجرة تنورين : بيوت وقرابات"، دار صادر، بيروت، 2015.

 

 

في البحوث المنشورة (ابتداء من العام 1994):

- "التحقق من تحقيق كتاب العين"، مجلة المجمع اللغوي، القاهرة، 1994.

- "مراجعة نقدية لطبعة "المنهل" الجديدة"، مجلة "حوليات"، البلمند، العدد 2، 1995، صصص 23-39.

- "البحور الخليلية بين التحقق التاريخي والصيغ التدجوينية"، مجلة "حوليات"، البلمند، العدد 4، 1996، صص 45-58.

- "التناص سبيلاً إلى دراسة النص الشعري وغيره"، مجلة "حوليات" البلمند، العدد 5، 1997، صص 93-131.

- "من الأدب الشعبي إلى الأدب المتناقل"، مجلة "حوليات"، البلمند، العدد 9، 1999، صص 57-90.

- "القصيدة العربية المتأخرة: الشاعر بدلاً من النظام"، "حوليات"، العدد 13، 2006، صص 17-64.

- "وي. إذن لست بإفرنجي، لخليل الخوري، الرواية العربية الأولى والرائدة"، مجلة "حوليات"، البلمند، العدد 14، 2009، صص 42-76.

- "الفن بوصفه فعلاً مستقبلياً مسبوقاً"، مجلة "حوليات"، جامعة البلمند، العدد 15، صص 25-37، 2014.

  • "تواشجات الإيديولوجيا والحداثة"، مجلة "فصول" المحكمة، القاهرة، خريف 1997، صص 145-172.
  • "التعليم العصري موحِّداً في الافتراق الملي"، في مؤتمر دولي في استانبول، بدعوة من منظمة "أرسيكا"، في مناسبة الذكرى السبعمئة لتأسيس السلطنة العثمانية، ونشر في أعمال المؤتمر: "العلم والمعرفة في العالم العثماني"، 21-15 نيسان 1999، صص 173-208.
  • "كيان النص بين رفعه ووضعه"، في المؤتمر الدولي الثاني للنقد الأدبي، جامعة عين شمس، بين العشرين والرابع والعشرين من تشرين الثاني-نوفمبر 2000، ونشر في أعمال المؤتمر: "النقد والممارسات النقدية"، صص 235-246.
  • "مشقة السرد بين الحميمي والعمومي"، في مؤتمر دولي، القاهرة، نشر في أبحاث المؤتمر: "توفيق الحكيم: حضور متجدد"، المجلس الأعلى للثقافة، القاهرة، 1998، صص 113-128.
  • "الترجمة، أو "ماء" النص"، في مؤتمر دولي: "الفنون وتضافر الإبداعات"، الجمعية التونسية للإنسائية والجماليات"، دار الوسائطية للنشر، مدينة تونس، صص 33-46.
  • "الأثر، العين والعمود"، في مؤتمر دولي: "فضاءات وذاكرة"، الجمعية التونسية للإنسائية والجماليات"، دار الوسائطية للنشر، 2005، مدينة تونس، صص 19-30.
  • "الفن والحرية"، في: "الحرية في أبعادها الحضارية" (كتاب جماعي)، تعاونية النور الأرثوكسية للنشر والتوزيع، بيروت، 2005، صص 69-92.
  • "بيروت بين الصندوق والندوة"، في مؤتمر عربي: "بيروت رائدة الحريات في الشرق"، الحركة الثقافية، انطلياس، 2009، صص 79-100.
  • "سلطان اللغة بين التقعيد والاستعمال"، مؤتمر دولي نظمه المجلس العالمي للغة العربية، في شهر أيار من العام 2013، في دبي، ونشر البحث في "كتاب المؤتمر" (ستة مجلدات)، المجلد الخامس، صص 118-120.
  • "عن البنيوية: نقداً لها في الاحتياج إليها"؛ في مؤتمر نظمته "جمعية النقاد الأردنيين" في عمان، يومي 6 و7 تموز-يوليو 2002، ونشر في كتاب المؤتمر.
  • "ابتداء الشعر من الشاعر، ابتداء القصيدة من الكتابة"، في مؤتمر عن "قصيدة النثر العربية" في الجامعة الأميركية (بيروت)، بين 19 و21 آيار-مايو 2006.
  • "سلطان الترجمة"، في يوم دولي حول "ترجمة العلوم الإنسانية"، في العاشر من أيار-مايو 2007، في "المعهد العالي للبحث الجامعي" في الرباط.
  • "الأساس اللغوي للفن الإسلامي: جمالية الغياب"، مجلة "فنون إسلامية"، دبي، العدد الأول، خريف 2009، صص 38-45.
  • "سياسات الصورة بين السلطان والأعيان"، في المؤتمر الدولي: "لغات الحوار في الفضاء المتوسطي"، برلين، حزيران-يونيو 2012.
  • - "الحروفية: الطريق والافق"، مقدمة الكتاب التقديمي لمعرض شامل عن الحروفية، "مؤسسة بارجيل للفنون"، الشارقة، 2013.
  • "نجا المهداوي : العابر، وبيده قلم"، بالعربية والإنكليزية، دار سكيرا، ميلانو، 2014.
  • "تكوين القصيدة : بين التاريخي والشعري"، ورقة بحثية في مؤتمر دولي نظمته جامعة برلين الحرة، برلين، ربيع 2014.
  • "انشقاق الأدب وبصرية الفن"، بحث في المؤتمر الدولي عن جرجي زيدان في البلمند، أيار 2014.
  • "جرجي زيان بين الشعر والنثر في مجلة الهلال"، في ندوة عربية بعنوان: "جرجي زيدان: عدالة المؤرخ وإبداع الأديب"، 23 حزيران-يونيو من سنة 2014، دار الهلال، القاهرة.
  • "بين "الحديث" صفةً و"الحداثة" مفهوماً : الفلسفة، بوصفها سياسة، "رفيقةُ درب" القصيدة"، في المؤتم الفلسفي الأول بين 4 و5 تشرين الثاني-نوفمبر من سنة 2016: صدرت مطبوعة في كتاب: "التقليد والحداثة وما بعد الحداثة في المجال العربي"، لمجموعة باحثين، من إعداد : مشير باسيل عون، المركز الثقافي العربي، بيروت-الدار البيضاء، 2017، ص ص 113-181).
  • "بصرية القصيدة الحديثة"، المحاضرة المفتاحية، في: "نحو دراسات عربية برؤى متجددة"، الألمانية-العربية، الجامعة الأـميركية، بيروت، 22-24 أيلول-سبتمبر، 2017
  • "بين الحد والحد: بين الفقه والفن"، بحث في مؤتمر "الحدود" في جامعة البلمند، (قيد الطبع)، 2017.
  • "الشعر المنثور، والشعر الحر، وقصيدة النثر، في صحة الترجمة الاصطلاحية"، مجلة "الأبحاث"، الجامعة الأميركية، بيروت، السنة 62-63، خريف 2018، ص ص 65-100.
  • "ترجمة اصطلاحات الفنون، بين قطاعية وكلية"، معهد تونس للترجمة، أيلول-سبتمبر 2018.
  • «André Malraux : L’autocélébration de l’art », dans le actes du collogue international: «Quete d’un idéal humain et des valeurs transcendantes», A. Remani Edition La croisée des chemins, 2006, Casablanca, pp 163-170.
  • « Critique du nom propre », Congrés à l’université de Toulouse LeMirail, novembre 1997.
  • «Traduire en écrivant, écrire en traduisant», Université Marc BlockJ Strasbourg, 2 et 3 mai 2005.)
  • « Le théatre arabe entre l’écrit et le parler», Université de Strasbourg, novembre 2013.
  • « Le traducteur en tant que lecteur participatif», Université de Strasbourg, novembre 2014 (sous presse).

 

 

مؤتمرات، محاضرات ابتداء من العام 1996):

- شارك داغر في مؤتمر "خصوصية الإبداع النسوي: قضية للنقاش"، في عمان، في آب-أغسطس 1997، وقدم بحثاً بعنوان "المرأة أو الجنس الأدبي".

- شارك في مؤتمر دولي في طليطلة (إسبانيا)، بين 11 و13 تشرين الثاني-نوفمبر 1999، بدعوة من "الشبكة الجامعية للشعر المتوسطي" و"معهد الترجمة" في طليطلة، وقدم ورقة عمل بعنوان: "ماء للشعر، والزمن والرغبة".

- ألقى محاضرة بعنوان: "الاحتجاج الجبراني"، مفي بشري، في 13 آب-أغسطس 1999، بدعوة من «لجنة جبران الوطنية.

- شارك في مؤتمر في القاهرة، بين 12 و14 تشرين الثاني-نوفمبر 2001، عن الشاعر صلاح عبد الصبور، وقدم بحثاً بعنوان: "القصيدة بين النص والقول: الحوارية في شعر صلاح عبد الصبور". 

- شارك في مؤتمر نظمته "جمعية النقاد الأردنيين" في عمان، يومي 6 و7 تموز-يوليو 2002، بورقة عمل عنوانها: "عن البنيوية: نقداً لها في الاحتياج إليها".

- شارك في تكريم الشاعر أمل دنقل، بين 17 و19 من أيار-مايو من العام 2003 في القاهرة، بدعوة من "المجلس الأعلى للثقافة"، وقدم ورقة دراسية عنوانها: "الخروج على النظام وابتداء القصيدة من الشاعر". 

- شارك في "مهرجان الشعر العربي"، في الرباط، بين 29 و31 أيار-مايو من العام 2003، وقدم ورقة عمل بعنوان: "القصيدة العربية الحديثة: الخروج على نظام الواحدية التمامية". 

-  شارك في ندوة "حوار المشارقة والمغاربة: التنوع في الوحدة"، بين 4 و6 كانون الأول-ديسمبر 2004، في الكويت، وقدم ورقة عمل بعنوان: "الرحلة مغرباً: بين القربى والتقرب".

- شارك في اللقاء الأول لـ"قصور أغافاي" المغربية، في مراكش، في الأسبوع الأخير من شهر أيلول-سبتمير 2005، مع أدباء بريطانيين، عبر أمسية شعرية ومحاضرة عن ترجمة الشعر.

- المشاركة في مهرجان الشعر العربي الأول في القاهرة، في شهر شباط-فبراير 2007، وتقديم بحث بعنوان: "الشاعر، المتكلم والصوت في القصيدة العربية الحديثة"، وعضوية لجنة التحكيم.

- إلقاء محاضرة بعنوان: "مناوراتي حية"، في صفاقس (تونس)، في 23-2-2007، بدعوة من "جمعية جسر الفنون" و"جمعية الدراسات الأدبية".

- شارك بين 9 و10 من شهر نيسان-أبريل من العام 2007 في مؤتمر دولي حول "التعددية" في جامعة مارك بلوك في ستراسبورغ (فرنسا)، وتقديم بحث بالفرنسية بعنوان: "التعددية والقصيدة" (Pluralisme et poésie).

- شارك في يوم دولي حول "ترجمة العلوم الإنسانية"، في العاشر من أيار-مايو 2007، في "المعهد العالي للبحث الجامعي" في الرباط، وتقديم بحث بعنوان: "سلطان الترجمة".

- قدم كتاب الدكتورة نايلة أبي نادر: "التراث والمنهج بين محمد أركون ومحمد عابد الجابري"، الشبكة العربية للنشر والتوزيع، بيروت، 2008.

- Nouvelles cultures – nouvelles valeurs : La 18è. Conférence sur Culture et Nouvelles Stratégies de Développement au XXIè.s, Carthage 5-6 décembre 2008, Académie Tunisienne des Lettres, des Sciences et des Arts Beit al-HIKMA-Tunisie.

- ألقى مجموعة من المحاضرات، بدعوة من "جامعة برلين المفتوحة" وبرنامج الدراسات الأوروبي الخاص بالشرق الأوسط: ثلاث محاضرات، في "أكاديمية العلوم"، في برلين، بين 23 و25 شباط 2010، جمعها تحت العنوان التالي: "الأدب والبلاغة: التأسيس المستجد"، وتوزعت في محاضرة بعنوان: "من مجالسة الأحباب إلى مجالسة الكتاب"، وفي حصتين تطبيقيتين، تحت العنوان التالي: "البلاغة بين الجمالية واللسانية"، ما شمل الحديث عن "بلاغة الجميل" وعن البلاغة الإلكترونية.

- ألقى بحثاً بعنوان: "بين الرغبة والقيمة والأفق" في ندوة دولية بعنوان: "بين المحلي والكوني في الفكر والإبداع"، معرض تونس الدولي للكتاب، بين 30 نيسان و1 أيار 2010.

- ألقى محاضرة بعنوان: "من النهضة إلى الاستنهاض"، دير عين ورقة، غوسطا، جبل لبنان، 10-9-2010.

- ألقى محاضرة بدعوة من "دار الآثار الإسلامية"، في الكويت، تحت عنوان: "عين القصيدة: قراءة جمالية في شعر ابن الرومي"، في 22 تشرين الثاني من سنة 2012.

- ألقى محاضرة بعنوان: "الواسطي، ذلك المجهول"، في "مهرجان مسقط للفنون"، مسقط (سلطنة عُمان)، 6 شباط من سنة 2013.

- ألقى محاضرة في "بيت الحكمة" (قرطاج – تونس) بعنوان: "الفن الإسلامي: بين المنهج الآثاري والمنهج التاريخي"، في 13-2-2013.

- "الحروفية : الطريق والافق"، مقدمة الكتاب التقديمي لمعرض شامل عن الحروفية، "مؤسسة بارجيل للفنون"، الشارقة، 2013.

- "رافع الناصري: المشهد النادر" : محاضرة في غاليري نبض، عَمان، مساء 26 كانون الثاني-يناير 2014، في مناسبة معرض استعادي جمع بعض أعمال الناصري مع رفاقه الستينيين وعدد من طلابه.